We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

شكرًا... دولة الرئيس برّي - بقلم جورج عبيد

3 3 292
18.01.2019

شكرًا... دولة الرئيس برّي

بقلم جورج عبيد

الدول العربيّة المعتذرة عن حضور القمة العربية الاقتصاديّة، تأثّرت بحدود واسعة بما تعرضت له ليبيا في لبنان من نزع علمها وتمزيقه أو حرقه، أو منع الوفد الليبيّ من النزول في المطار. مصدر التأثّر واضح للعيان، وإن حاول صاحبه التخفيف من وطأته، والتلطيف قدر الإمكان بأجوائه، إلاّ أنّه سقط في التجربة المترجرجة، التي توسّعت من الخلاف الداخليّ لتؤثّر على موقع لبنان العربيّ، وبالتحديد على موقعه كجسر للحوار من ناحية، ومن ناحية ثانية كمنصة للإعمار. وبين الحوار والإعمار صلات وثيقة يتكثّف حضورها بتأمين الأرضيّة الصلبة للمصالحة العربيّة-العربيّة، التي لطالما نادى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بها.

تعتبر مصادر سياسيّة معنيّة بالوضع الحاليّ، بأنّ الرئيس نبيه برّي استهلك مسألة تغييب الإمام موسى الصدر بشكل مقيت، وما كان هدفه معرفة المصير ومن ثمّ التحرير، فهو يعرفه تمام المعرفة، باتجاه تصديع القمّة العربيّة الاقتصاديّة وإفراغها من مضمونها، وتجويفها من أهدافها بفعل إصابتها بالندوب والجراح، بمنهجيّ التهميش ومن ثمّ التهشيم. وممّا لا شكّ فيه بأنّ الرئيس برّي نجح بحدود معيّنة بحجب الوهج وكسر الهالة المحيطَين بالقمّة، بجرّ ليبيا بسبب تراكم السلوكيات النافرة والمتورّمة والجارحة للانسحاب من القمّة، ممّا أدّى إلى تضامن عدد من الدول العربيّة معها واعتذارها عن الحضور، إلاّ أنّه لم يستطع منع القمّة من الانعقاد تحت ستار عودة سوريا إلى جامعة الدول العربيّة، فسوريا الغائبة كانت حاضرة وبقوّة بكلام وزير خارجية لبنان جبران باسيل على الرغم من رفض عدد من الدول العربيّة بحسب تعبير أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربيّة. إنطلاقًا من ذلك، يزيّن للمصادر السياسية وللمتابعين، بأن قضيّة استمرار تغييب الإمام موسى الصدر، وحدث انعقاد القمة العربيّة الاقتصاديّة في بيروت ناهيك عن مسالة عدم دعوة سوريا إلى القمّة مجرّد مطايا أعدّت بعناية لتصير قنابل موقوتة تنفجر تباعًا أمام العهد. إنّها........

© tayyar.org