We use cookies to provide some features and experiences in QOSHE

More information  .  Close
Aa Aa Aa
- A +

طلبت الـ"يونيفيل" معدّات متطوّرة لاستشعار "الحفر" فرفض "الحزب"!

2 1 3
18.01.2019

يعتقد “حزب الله” وإيران أن قرار الرئيس الأميركي ترامب الانسحاب من سوريا كان نتيجة لاتفاق بينه وبين الرئيس الروسي بوتين في قمة هلسنكي السنة الماضية. ويعتقدان أيضاً أن الانسحاب يعزّز وضع الرئيس بشار الأسد. ويعتقدان ثالثاً أن روسيا هي التي أقنعت طهران بتراجع قواتها وقوات حليفها “الحزب” عن الجبهة مع الجولان الذي تحتله إسرائيل في جنوب سوريا. ولا يستبعدان أن يأتي وقت تنسحب فيه من سوريا كلها قوات الحليفين المذكورين وأيضاً بطلب من الأسد وبدعم قوي من موسكو. كما أنهما لا يستبعدان أيضاً أن يبدي الرئيس السوري تمسكه بالتحالف معهما وأن يقول لهما في الوقت نفسه أن بلاده عربية وان استعادتها دورها العربي الأساسي ضرورة لها ولهما. فهو كان دوراً محورياً أيام الرئيس الراحل حافظ الأسد وبقي جزئياً كذلك أيام خلفه ابنه بشار الى أن اضمحلّ جرّاء “الربيع السوري”، ولا سيما بعد تحوّله حرباً عاصفة سيطر عليها الارهاب الاسلامي البالغ التطرّف والتشدّد بتنظيماته الأصولية المتنوّعة. فهو الذي جعل مكانة سوريا كبيرة ومكّنها من القيام بدور أكبر من حجمها الديموغرافي وحتى من قوتها العسكرية، وذلك عندما سادت العالم العربي مقولة ردّدها الجميع وهي الآتية: “لم تعد حال الحرب ممكنة مع اسرائيل لتحرير الأراضي العربية المحتلة ولتحصيل حقوق شعب فلسطين بعد سلام........

© العنكبوت